أنت أنت ولست غيرك

مارس 18, 2010 § أضف تعليق

كثيرا ما تحدث لنا -نحن الشباب- أن نري د. أحمد زويل مثلاً يتحدث علي أحد القنوات فتري الجميع يتمني جائزة نوبل وينام ليحلم بها، في اليوم التالي يجد أحد الدعاة أو المشايخ يتحدث عن قصة إسلام بعض من الشباب في الغرب، فينوي شراء كتب إنجليزية ويحاول الحصول علي أحد البطاقات الخضراء أو الصفراء ليسافر فيكون مثل هذا الداعية، وغيرها من القدوات التي تظهر لنا كل فترة والحمد لله، هذا بغض النظر عن أمثالهم ولكن في مجالات لا تسمو لتكون لنا فيها قدوات.
أنا أيضاً أكون مثلهم في بعض الأوقات وأتمني أن أكون مثل هذا وذاك، ولكن هل تراقب نفسك بعدها؟ ستجد نفسك تبدأ السعي في غير مجالك (في الأغلب) وفي غير إهتماماتك  حتي تبدأ تجد الصعوبات والتي لم تؤهل لها ولم تتعلم عنها أي شئ فتتوقف فتحبط أو تقل عزيمتك فتنسي الرجل القدوة بل وقد تصل في بعض الحالات إلي أن تزدريه فهو بالتأكيد له طرقه الخاصة أو أنه يقوم بالسحر ليصل لما وصل إليه وغيرها مما سيعود عليك في النهاية بالسلب.
ما أراه صحيحاً في هذه الحالة هو أن تقوم بقياس ذلك النجاح الذي قام به الرجل القدوة وتري ما يناسبه في مجالك فتقوم لتكمل ما بدأه الرجل من بناء نهضة يريد هو أيضا أن يري يداً غيره ترفع لا يداً كالتي يئست فتمنع، فالحل هنا هو أن تحول هذه الحماسة التي تنتابك لإتجاهك ومجالك الذي تسير فيه منذ سنين، فلا تغير حياتك ومآلك لمجرد لقاء لشخص أعجبك.
ويمكنني أن أغبطك إن كان هذا القدوة بالفعل في مجالك فلم أجد أنا هذا الشخص بعد 🙂 .
Advertisements

Tagged: , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

What’s this?

You are currently reading أنت أنت ولست غيرك at مدونة عبد الله المصري.

meta

%d مدونون معجبون بهذه: